قصه السعودى

موقع أيام نيوز

سعودي متزوج ولديه 4 أبناء وراتبه نحو 7 أو 8 آلاف ريال ، ويعيشون في وحدة سكنية متواضعة ، ثم عرض عليه شخص مقرب منه أن يتزوج زواج ، مؤكدا له أن المرأة لا تريد منه أي شيء ولديها منزل وأموال طائلة ، وتريد فقط أن يسير عليها كل أسبوع”.

تزوج الرجل المرأة وكانت الحياة بينهما مستقرة ولم تطلب منه أي شيء وتمنحه هدايا، ثم مرضت المرأة وبعد نحو سنتين ټوفيت بشكل مفاجئ “.

الرجل عندما سمع بخبر ۏفاة زوجته لم يذهب إلى الډفن خوفا ان يكتشف امره ولكن شقيقها اتصل معه واصر على حضوره لانه زوجها

فاضطر الرجل أن يذهب للډفن وكان يغطي وجهه محاولا التخفي حتى لا يراه أحد ويخبر زوجته الأولى وبعد الډفن مباشرة عادر مسرعا إلى البيت .

اتصل شقيق المرأة المټوفية عليه ويطلب منه ان يأتي إلى العزاء واضطر هذه المرة ايضا ان يذهب وكان يضع عينه على الارض كي لا يعرفه أحد و

ارتاح الرجل بعد انتهاء العزاء حيث تم الامر كما أراد ولم يعرف زوجته الاولى بخبر زواجه ولكن لم ينتهي الامر هنا حيث تفاجأ الرجل بشقيق زوجته المټوفية يتصل به ويطلب منه أن يذهب معهم إلى المحكمة من أجل الميراث، فأخبره أنه لا يريد الميراث خوفا ان يكتشف امره امام زوجته الاولى ولكن شقيق المټوفية أصر.



ذهب الرجل إلى المحكمة، وتفاجأ بشقيق زوجته المټوفية يعطيه شيك بمبلغ

ذهب الرجل إلى المحكمة، وتفاجأ بشقيق زوجته المټوفية يعطيه شيك بمبلغ 4 ملايين و600 ألف، موضحا له أن هذا المبلغ هو نصيبه من الميراث.

الرجل أخذ الشيك واشتري منزل من أحد الأشخاص في ربعه، ودفع ثمنه 3 ملايين ريال، ثم عرض على زوجته وأبنائه أن يتناولوا العشاء في أحد المطاعم، وأثناء مرورهم أمام المنزل توقف بالسيارة، وسألهم إذا كانوا يريدوا رؤية المنزل من الداخل وفرح أبناؤه وطلبوا الدخول إلى المنزل

عندما وضعو اول قدم للمنزل انبهروا به من شدة الجمال ، وسأل الرجل زوجته إذا كانت ترغب أن يشتري لهم هذا المنزل

وستغرب لأنها تعلم أنه ليس لديه أموال، فكرر السؤال مرة أخرى فأجابته بنعم، فقال لها أنه سيشتريه، فسألته من أين سيدفع ثمنه، فأخبرها بأنه تزوج وزوجته ټوفيت وورث منها 4 ملايين و600 ألف.

ولفت إلى أن زوجته، فرحت بالمنزل والمال، وظلت تردد الدعاء للمټوفية بالرحمة والمغفرة.